معصوم يقسم العراق الى شعبين كردي وعراقي في برقية تعزية!!

Fri, 19 May 2017 14:23:00

6205

نعى رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الجمعة، وفاة زعيم حركة التغيير نيشيروان مصطفى، الذي فارق الحياة في مدينة السليمانية اليوم اثر مرض عضال.

وقال معصوم في برقية تعزية: إن ” الشعبين الكردي والعراقي خسرا نيشيروان مصطفى كونه مناضلا صلبا ، جمع بين الفكر القومي الإنساني والوطنية فضلاً عن الإيمان الراسخ بالفكر الديمقراطي التقدمي والإحساس العالي بالمسؤولية ومقارعة الظلم والاضطهاد”.

واضاف اننا إذ نعزي الشعبين الكردي والعراقي برحيل السيد نيشيروان مصطفى فاننا نستذكر باعتزاز انخراطه في النضال من أجل خدمة شعبه وأمته منذ نعومة اظفاره ، كما نستذكر الكثير من أدواره المشرِّفة التي كرسته مثالاً طيباً للتلازم بين الفكر والمسؤولية، وواحدا من أنشط قادة المعارضة العراقية المناهضة للدكتاتورية والمناضلة من أجل عراق ديمقراطي متقدم وحر.

لكن ما اثار الاستغراب في بيان معصوم انه ركز على تسمية ( الشعبين الكردي والعراقي ) التي توحي الى ان اقليم كردستان منفصل عن العراق وذو سيادة كحال اي دولة في المنطقة .

مراقبو عدوا اشارة معصوم الى انها دعوة منه وتأييد علني للانفصال او ان الانفصال اصبح امر لابد منه بل قد يكون تحصيل حاصل .


فالح الخزعلي:الحكومة الاتحادية تدفع 400 مليون دولار رشوة الى الاقليم

كشف عضو لجنة الامن والدفاع النيابية فالح الخزعلي عن ان الحكومة الاتحادية قامت بإعطاء مبلغ مالي يقدر بـ 400 مليون دولار الى اقليم كردستان كـ رشوة من اج

14/11/2017 05:37:52

احمد حاجي رشيد : 200 ألف شخص يتقاضون رواتب تقاعدية غير قانونية في كردستان

كشف مقرر اللجنة المالية في مجلس النواب العراقي أحمد حاجي رشيد،عن أن "200 ألف" شخص يتقاضون رواتب تقاعدية غير قانونية،

12/11/2017 08:14:02

بالوثيقة : نصيف تطالب بإيقاف عقد أبرمه سلمان الجميلي مؤخرا مع شركة أمريكية مديونه للعراق منذ 2004

طالبت النائبة عالية نصيف اليوم الاحد رئاسة الوزراء وهيئة النزاهة والجهات المعنية بإيقاف العقد الذي أبرمته وزارة التجارة مؤخراً مع شركة كاركل الأمريكية،

05/11/2017 10:28:41

بالوثائق : مهزلة في وزارة الاتصالات بطلها الوزير “الراشد” والمدير العام “القصاب” الشريكان في صفقة سنفوني -ايرثلنك

تُظهر وثائق صادرة عن وزارة الاتصالات، ان وزيرها حسن الراشد، حوّل المخاطبات الرسمية في الوزارة الى “سخرية” يتداولها موظفي الوزارة والمتابعون لشؤونها،

01/11/2017 06:49:45

>