صحيفة : العبادي يوجه “إهانة دبلوماسية” إلى ألمانيا

Sat, 25 Nov 2017 05:48:02

3505

ألغى وزير الخارجية الألماني زغمار غابراييل زيارته المزمعة للعاصمة بغداد.
وذكرت صحيفة دير شبيغل الألمانية، ان إلغاء الزيارة جاء بعد رفض رئيس الوزراء حيدر العبادي لقاء المسؤول الألماني إذا زار أربيل أيضا. 
وأشارت الى ان العبادي أوقف زيارة غابرييل بطريقة غير دبلوماسية كما عارض بشدة خطة سياسي الحزب الديمقراطي الكردستاني لزيارة اقليم كردستان بعد زيارة إلى بغداد.
ولفتت الصحيفة الى ان "خطة غابرييل الفعلية كانت مكوكا دبلوماسيا، حيث أراد أولا، أن يتحدث إلى الحكومة المركزية في بغداد في بداية تشرين الثاني الجاري ثم يزور أربيل، إذا لم يتمكن الطرفان من إجراء محادثات جديدة".
الا ان الحكومة العراقية اشارت الى وزارة الخارجية ان جبريل يرغب فى المجيء الى بغداد، ولم تكن الزيارة غير مرغوب فيها.وفقا للصحيفة.
وقالت شبيغل أن "المستشارة أنجيلا ميركل لم تتمكن من تغيير موقف العبادي من الزيارة خلال مكالمة هاتفية، ثم ألغى غابرييل الرحلة تماما الى العراق".
ووصفت الصحيفة الالمانية رفض العبادي بـ"الإهانة الدبلوماسية" مشيرة الى انها علامة على مدى الخلاف بين بغداد واربيل".
واعتبرت هذا الرفض بانها "مشكلة أيضا بالنسبة لبعثة الاتحاد الألماني في العراق، وحتى الآن، يقوم الجنود الألمان بتدريب قوات البشمركة هناك، كما أن القوات الخاصة الالمانية قامت أيضا بتجهيز الأكراد بتوريدات أسلحة سخية، وبغداد ليست أيضا متحمسة جداً حيال ذلك".


لماذا تخشى سوريا وروسيا من هذه الغواصة الأميركية؟

إن الصواريخ المميتة الجديدة المضادة للسفن الحربية بعيدة المدى، مثل صاروخ كروز Kalibr الروسي، الذي يمكن إطلاقه من منصات برية أو جوية أو بحرية، يجعل الا

14/04/2018 15:55:09

هل تجدد نشاط داعش بالعراق.. وما قصة "الرايات البيضاء"؟

قبل حوالي ثمانية أشهر، أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي النصر على داعش، وانتهاء العمليات العسكرية والتوجه للعمل الاستخباراتي. لكن يبدو أنه إلى ا

13/04/2018 07:00:10

القبض على أخطر وأكبر عصابة للقتل والسرقة في بغداد

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن إلقاء القبض على أكبر وأخطر عصابة للسرقة، والقتل، والسطو المسلح في بغداد، نفذت 50 عملية بجانبي الكرخ والرصافة.

30/03/2018 07:42:39

بعد تحذير العبادي.. تخوف عراقي من تكرار سيناريو الرعب

أصوات ارتفعت في احتجاجات متفرقة قبل سنوات، نادت بتحسين الخدمات البلدية، وصرف الرواتب المتأخرة، فضلاً عن العديد من الأصوات العراقية التي رفعت شعار المظ

29/03/2018 06:20:06

>