العبادي: هناك من يحارب القطاع الخاص للاستفادة من الملايين التي تنفقها الحكومة

Mon, 16 Apr 2018 10:41:41

275

أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، الاثنين، أهمية الإعمار والبناء وتنفيذ مشاريع مهمة وتوفير فرص العمل، فيما أشار إلى أن هناك من يعمل على "محاربة" القطاع الخاص من أجل "الاستفادة" من ملايين الدولارات التي تنفقها الدولة.

وقال العبادي في كلمته خلال افتتاح معمل اسمنت استثماري في محافظة المثنى، بحسب بيان لمكتبه ، إنه "لا يوجد تحدٍ مستحيل على العراقيين"، مبيناً أن "العالم وصف ما تم تحقيقه بالانتصار على داعش بالمعجزة، وسيتم ايضا تحقيق انجاز آخر ببناء البلد وإعماره".


وأضاف، "اننا على أعتاب مرحلة ونصر جديد بعد اجتياز المرحلة الخطيرة المتمثلة بتحرير الاراضي من عصابات داعش الارهابية التي استهدفت وجود البلد"، لافتاً إلى "أهمية الاستمرار والحفاظ على النصر من خلال الإعمار والبناء ووحدة البلد والقيام بالعديد من المشاريع المهمة وتوفير فرص العمل".

وشدد العبادي، على "دعم القطاع الخاص والاستثمار"، مشيراً إلى أن هناك "من يعمل على محاربة القطاع الخاص لانه يريد ان تنفق الدولة ملايين الدولارات ليستفيد منها".

وتابع العبادي قائلاً إن "واجب الدولة هو توفير البيئة الملائمة للقطاع الخاص وتذليل العقبات وهذا ما نعمل عليه للنهوض بهذا القطاع المهم".

يشار إلى أن رئيس الوزراء حيدر العبادي وصل، صباح اليوم الاثنين (16 نيسان 2018)، إلى محافظة المثنى.


لماذا تخشى سوريا وروسيا من هذه الغواصة الأميركية؟

إن الصواريخ المميتة الجديدة المضادة للسفن الحربية بعيدة المدى، مثل صاروخ كروز Kalibr الروسي، الذي يمكن إطلاقه من منصات برية أو جوية أو بحرية، يجعل الا

14/04/2018 15:55:09

هل تجدد نشاط داعش بالعراق.. وما قصة "الرايات البيضاء"؟

قبل حوالي ثمانية أشهر، أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي النصر على داعش، وانتهاء العمليات العسكرية والتوجه للعمل الاستخباراتي. لكن يبدو أنه إلى ا

13/04/2018 07:00:10

القبض على أخطر وأكبر عصابة للقتل والسرقة في بغداد

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن إلقاء القبض على أكبر وأخطر عصابة للسرقة، والقتل، والسطو المسلح في بغداد، نفذت 50 عملية بجانبي الكرخ والرصافة.

30/03/2018 07:42:39

بعد تحذير العبادي.. تخوف عراقي من تكرار سيناريو الرعب

أصوات ارتفعت في احتجاجات متفرقة قبل سنوات، نادت بتحسين الخدمات البلدية، وصرف الرواتب المتأخرة، فضلاً عن العديد من الأصوات العراقية التي رفعت شعار المظ

29/03/2018 06:20:06

>