سوريا تتعرض لهجوم صاروخي جديد مجهول المصدر

Tue, 17 Apr 2018 06:25:05

333

افادت وسائل اعلام سورية، اليوم الثلاثاء، بتعرض البلاد لهجمة صاروخية جديدة الا انها مجهولة المصدر.

وقالت وسائل الاعلام ان "أنظمة الدفاع الجوي تصدت لهجوم صاروخي بالقرب من مدينة حمص، في ساعة متأخرة من ليلة أمس الاثنين".


وبينت ان القصف استهدف قاعدة الشعيرات الجوية، من دون ان يوجه اتهام لأية جهة بإطلاق الصواريخ.

فيما أشار تقرير من حزب الله اللبناني إلى أن أنظمة الدفاع الجوي السورية، اعترضت ثلاثة صواريخ كانت تستهدف قاعدة الضُمير الجوية العسكرية، شمال شرق العاصمة دمشق.

ولم تتبنى اية جهة لغاية الان اطلاق الصواريخ.

من جانبه، قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" لوكالة "رويترز" إنه لم يكن هناك أي نشاط عسكري أمريكي في المنطقة في ذلك الوقت.

وكانت إسرائيل قد اتهمت بشن هجوم على قاعدة التيفور الجوية السورية الأسبوع الماضي. ولم يرد أي تعليق من الجانب الإسرائيلي.

يأتي هذا بالتزامن مع إعلان روسيا عن أن فريقا من مفتشي الأسلحة الكيمياوية في سوريا سيزور موقع هجوم مزعوم بهذا النوع من الأسلحة يوم غد الأربعاء.

ووصل الفريق الدولي يوم السبت الماضي، لكن لم يُسمح له حتى الآن بزيارة موقع الهجوم في بلدة دوما بمنطقة الغوطة الشرقية المتاخمة لدمشق.

وبعد أسبوع من الهجوم، الذي وقع يوم 7 نيسان الجاري، شنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضربة عسكرية ضد مواقع تابعة للحكومة السورية.

وتنفي سوريا وحليفتها روسيا وقوع هجوم بالأسلحة الكيمياوية.


لماذا تخشى سوريا وروسيا من هذه الغواصة الأميركية؟

إن الصواريخ المميتة الجديدة المضادة للسفن الحربية بعيدة المدى، مثل صاروخ كروز Kalibr الروسي، الذي يمكن إطلاقه من منصات برية أو جوية أو بحرية، يجعل الا

14/04/2018 15:55:09

هل تجدد نشاط داعش بالعراق.. وما قصة "الرايات البيضاء"؟

قبل حوالي ثمانية أشهر، أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي النصر على داعش، وانتهاء العمليات العسكرية والتوجه للعمل الاستخباراتي. لكن يبدو أنه إلى ا

13/04/2018 07:00:10

القبض على أخطر وأكبر عصابة للقتل والسرقة في بغداد

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن إلقاء القبض على أكبر وأخطر عصابة للسرقة، والقتل، والسطو المسلح في بغداد، نفذت 50 عملية بجانبي الكرخ والرصافة.

30/03/2018 07:42:39

بعد تحذير العبادي.. تخوف عراقي من تكرار سيناريو الرعب

أصوات ارتفعت في احتجاجات متفرقة قبل سنوات، نادت بتحسين الخدمات البلدية، وصرف الرواتب المتأخرة، فضلاً عن العديد من الأصوات العراقية التي رفعت شعار المظ

29/03/2018 06:20:06

>