"فتح" تتمسك بمرشحها لرئاسة الحكومة وتجس نبض الكتلة الاكبر

Fri, 10 Aug 2018 12:04:12

481

قال عضو ائتلاف "الفتح" أحمد الأسدي، اليوم الجمعة، إن الكتل الشيعية الفائزة في الانتخابات العامة البرلمانية التي جرت في 12 أيار الماضي لاتزال تدرس آلية تشكيل الكتلة الأكبر التي تستولى تسمية رئيس الحكومة المقبلة.
وأضاف الأسدي "لم نناقش في كتلة الفتح (ثاني أكبر كتل البرلمان العراقي الجديد) المرشح لرئاسة الحكومة المقبلة، رغم أن مرشحنا للمنصب هو هادي العامري، وهناك أسماء أخرى متداولة كمؤهلين لكن لم نناقش مع الكتل الأخرى حتى الآن اسم مرشح رئاسة الحكومة المقبلة وإن المناقشات نحصر عليها في البرنامج الحكومي المقبل".
وتابع "لا نزال حالياً في حوارات تشكيل الكتلة الأكبر التي تسمي الحكومة الجديدة مع جميع الكتل، أبرزها سائرون والحكمة والنصر ودولة القانون والأحزاب الكوردية".
وأوضح "نريد الاتفاق أولاً مع الآخرين على البرنامج الحكومي المقبل وإلى اليوم لم نناقش اسم المرشح لمنصب رئيس الوزراء".
وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات للقضاة المنتدبين أمس الخميس تطابق نتائج العد والفرز اليدوي مع نتائج العد والفرز الإلكتروني في المدن والمحافظات التي سجلت شكاوى وطعون عليها بنسبة 100% وبالتالي ستفتح المفوضية الأبواب للاعتراض على النتائج النهائية قبيل مصادقة المحكمة الاتحادية العليا عليها في غضون أسبوعين.
وكان القيادي الشيعي مقتدى الصدر، صاحب قائمة سائرون التي حصدت المرتبة الأولى في البرلمان العراقي الجديد، رفض الدخول في تحالفات تشكيل الحكومة العراقية المقبلة، إذا كانت تقوم على مبدأ المحاصصة الطائفية والعرقية والحزبية.
وقال الصدر في بيان صحفي وزع أمس "في حال لم تتحقق شروطنا المعلنة، لن أدخل محاصصتهم وتقسيماتها وأطالب الكتل التي لازالت تحب الوطن إلى الالتحاق بكتلة المعارضة تحت اسم كتلة إنقاذ العراق"، وأضاف "سأعطي سقفاً زمنياً محدداً لتحقيق شروطنا وإلا المعارضة قرارنا، وليكن السقف الزمني المصادقة على النتائج النهائية للعد والفرز".
وأوضح "إننا نرى تقلب بعض السياسيين وخديعتهم لإبقاء المحاصصة الطائفية والعرقية والحزبية من أجل تقاسم ثروات البلد لكي يكون العراق عما قريب غير قابل للسكن والعيش، ونحن نحاول جاهدين دفع كل الدسائس والمؤامرات التي تحاك ضد الشعب بكل ما أوتينا من قوة وشجاعة".
وتتداول في كواليس الأحزاب الشيعية أسماء 5 كمرشحين لرئاسة الحكومة الجديدة، وهم كل من حيدر العبادي وطارق نجم وهادي العامري وفالح الفياض وعادل عبد المهدي.


سيناريوهات جديدة قد تغيير المشهد السياسي العراقي ... فمن سيكون الضحية؟

حتى الان، فإن صراعات عنيفة واختلافات ما تزال تعصف باستكمال الحكومة وبقية المناصب السيادية والتي بدأت تمتد الى ايقاف جلسات البرلمان وتعطيلها بهدف افشال

12/12/2018 15:59:47

مجلة امريكية تكشف معلومات خطيرة ومهمة عن المؤسس الحقيقي لتنظيم داعش الارهابي

كشفت مجلة "The Atlantic" الامريكية، الاثنين، معلومات جديدة تكشف عن هوية الشخص الذي يعتقد أنه المؤسس الحقيقي لتنظيم داعش، والذي قدم التأويلات الدينية ا

11/12/2018 06:51:08

مصادر سياسية: تشكيل الحكومة العراقية شهدت الكثير من الصفقات المعتادة

ذكرت مصادر سياسية، ان عملية تشكيل الحكومة المطولة، شهدت الكثير من الصفقات المعتادة، بالنسبة للسكان الذين كانوا يتوقعون ويطالبون، ببداية جديدة في أعقاب

11/12/2018 06:33:52

حقوق الانسان تكشف بالارقام حجم الانتهاكات الاجتماعية والمدنية والاقتصادية والسياسية في العراق

كشفت مفوضية حقوق الانسان، اليوم الاثنين، حجم الانتهاكات الاجتماعية والمدنية والاقتصادية والسياسية في العراق.

10/12/2018 15:32:34

>