تيار الحكمة ينفي اتهامه سائرون والفتح بمحاولة افشال حكومة عبد المهدي

Sun, 18 Nov 2018 12:19:22

146

نفى تيار الحكمة الوطني بزعامة، عمار الحكيم، الأحد، اتهامه تحالفي "سائرون" و"الفتح" بإفشال حكومة عادل عبد المهدي، فيما دعا وسائل الاعلام لتحري الدقة، فيما دعت النائبة عن تحالف "المحور الوطني" محاسن حمدون،عبد المهدي إلى اتخاذ قرار "جريء وواضح" خلال الاسبوع الجاري من خلال تقديم الأسماء المقتنع بها.

وقال النائب عن تيار الحكمة علي البديري، في بيان صحفي اليوم، 18 تشرين الثاني 2018، إن ما نقلته بعض وسائل الإعلام على لسانه بانه يتهم "سائرون" و"الفتح" بالمسؤولية عن فشل الحكومة الحالية لعادل عبد المهدي، لا صحة له، داعيا وسائل الاعلام لتحري الدقة والابتعاد عن الاخبار الكاذبة وغير الدقيقة.

وأضاف البديري، ان "ماتم نقله على لساني حول اتهامي لسائرون والفتح بالمسؤولية عن فشل او اخفاق الحكومة هو بعيد كل البعد عن الحقيقة ولم يتم الاشارة من قبلي لهذا الكلام لا من قريب ولا من بعيد"، مبينا ان "كل ماتحدثت به هو ان الحكمة منحت حكومة عبد المهدي 100 يوم للخروج بنتائج أولية بطريق الاصلاح، كما قام زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بمنح حكومة عبد المهدي ايضا فترة زمنية للاصلاح وتقديم الخدمات ولو بشكل أولي وبنسبة معينة وإلا فحينها سيتم العمل على استجوابها".

 واوضح ان "محاولات خلط الاوراق وحرف الحقائق عن مكانها الصحيح هو أمر لم نتمناه من مؤسسة اعلامية محترمة ورصينة وكان الاولى بهم وبغيرهم تدقيق المعلومات بشكل تفصيلي ونقلها كما هي دون تأويلات من الممكن ان تحسب سلبا على تلك المؤسسة قبل غيرها"، داعيا وسائل الاعلام "لتحري الدقة خاصة اننا نعمل بكل شفافية ووضوح وكانت ابوابنا مفتوحة لكل الاخوة بوسائل الاعلام لثقتنا العالية بهم وبدورهم في الاصلاح وبناء العراق".

وكانت صحيفة "الحياة" نقلت عن البديري، قوله في تصريح صحفي، أمس السبت، ان تيار الحكمة أمهل حكومة عادل عبد المهدي 100 يوم فقط، ومن بعدها سيتحمل تحالفا سائرون والفتح مسؤولية إخفاق الحكومة الجديدة.

من جهة ثانية دعت النائب عن تحالف "المحور الوطني" محاسن حمدون، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي إلى اتخاذ قرار "جريء وواضح" خلال الاسبوع الجاري من خلال تقديم الأسماء المقتنع بها المرشحة للحقائب الشاغرة إلى البرلمان للتصويت عليها.

وأشارت حمدون، إلى ان الخلافات ما زالت مستمرة حول بعض الوزارات المتبقية وبخاصة وزارتي الدفاع والداخلية، ووزارة التربية والتي أيضا لم تحسم حتى اللحظة، مبينة أن "وزارتي الدفاع والداخلية ينبغي ألا تبقيان من دون استيزار أشخاص أكفاء وذوي خبرة ومهنية في وقت قصير جدا لأن ما يحصل الآن من خروق أمنية وأحداث متسارعة تنذر بخطر كبير بحال ترك الأمور هكذا من دون معالجات".

وكانت مصادر أفادت في وقت سابق، ان كتلة "الفتح" بزعامة هادي العامري، لا تزال متمسكة بترشيح فالح الفياض لمنصب وزير الداخلية الأمر الذي ترفضه "سائرون" بشدة، حيث طالب زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، بطرح شخصيات "توافقية" للوزارات الشاغرة.
جدير بالذكر ان البرلمان صوت في الـ 24 من شهر تشرين الأول الماضي، على منح الثقة إلى 14 وزيرا من حصة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي فيما تم تأجيل التصويت على ثماني وزارات.


تصدع في القطب الجنوبي المتجمد قد يغير من خريطة اليابسة على الارض

يتابع علماء البيئة تداعيات الاحتباس الحراري بالقطب الجنوبي عن كثب، وسط توقعات بقرب انشقاق جبل جليدي ضخم يناهز حجمه مساحة منطقة مانهاتن في نيويورك 30 م

23/02/2019 09:54:25

قوات سوريا الديمقراطية تقدم دليل قاطع على تورط تركيا بدعم "داعش"

كشفت قوات سوريا الديمقراطية التي تقاتل من أجل القضاء على تنظيم "داعش"، ما اعتبرته دليلا على دور تركيا في تسهيل دخول وخروج الإرهابيين من وإلى سوريا.

23/02/2019 06:07:28

مقال تحليلي: يوضح مقدار الخسائر التي سيتكبدها العراق في حال اخرج قوات التحالف

ذكر مايكل نايتس الزميل الاقدم في معهد واشنطن، والذي عمل في جميع محافظات العراق منذ عام 2003 في مقال تحليلي له انه من المحتمل جدا أن يناقش مجلس النواب

22/02/2019 17:46:01

مفوضية حقوق الانسان تطالب وزارة الخارجية بالتدخل العاجل لإنقاذ عوائل عراقية طردتها السلطات الهنغارية إلى خارج الحدود

طالب عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان، علي البياتي وزارة الخارجية العراقية بالتدخل العاجل لإنقاذ عوائل عراقية طردتها السلطات الهنغارية إلى خارج الحدو

21/02/2019 18:03:46

>